طريقة عمل سحر المحبة للزوج

طريقة عمل سحر المحبة للزوج

طريقة عمل سحر المحبة للزوج

 

كثيرا ما يشاع بين العامة وطبقات المجتمع المختلفة الكثير من الافكار حول السحر والتنجيم فبعد الحديث والجدال المستمر حول طريقة عمل سحر المحبة للزوج وما يتفرع من اقوال وطرق اذكر منها ما هو متداول على صفحات الانترنت . اهمها ما يلي : سحر المحبة المغربي و سحر المحبة بالملح وسحر المحبة بالشمع وكذلك سحر المحبة بالصورة وسحر المحبة مجرب وكذلك سحر المحبة بين الزوجين و ختاما سحر المحبة والجلب والتهييج ولما كان انتشار هذه الاقوال يستوجب معه البحث والتنقيب عن الحقيقة الكاملة لما يتم تداوله ومعرفة ان كان صحيح ما يُشاع عنه او لا؟

سحر المحبة
سحر المحبة

تعريف سحر المحبة

سنبدأ بعون الله بتعريفه فالعرب تسمي كل شيء خفي سببه تسميه سحراً، لذلك تقول العرب لشيء خفي ، أخفى من السحر، وقيل أصل السحر: هو صرف الشيء عن حقيقته إلى غيره. وقد عرفه البعض بانه علم يستفاد منه حصول ملكة (موهبة) نفسانية يستطيع بها عمل أفعال غريبة لأسباب مجهولة خارجة عن ارادة البشر والاسباب الطبيعية ان عمل سحر المحبة والجلب يعتبر من اهم وأخطر الاعمال السحرية على الاطلاق وغالبا ما يعمل للرجل من ان اجل ان يقع في حب المرأة او يعمل للمرأة كي تقع في حب الرجل ولا تستطيع مخالفته طرفة عين. قد يظن البعض ان هذا العمل من الاعمال الخيرية كما هو متعارف بين الناس وخاصة اذا كان الغاية منه سحر المحبة بين الزوجين ويرددون مقولة يا بخت مين وفق راسين بالحلال واخرين يستشهدون بأية من كتاب الله تعالى انما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون ولكن الحقيقة عكس ذلك تماما والسبب هو ان الشخص المستهدف ب سحر المحبة يفقد قدرته على اتخاذ القرارات الهامة وتحديدا فيما يتعلق بالطالب (طالب عمل المحبة ) وبذلك يستطيع الطالب ان يستغل الشخص المستهدف وارغامه على اعمال قد تسبب له الضرر وتلحق به الأذى وبذلك يصبح العمل من الاعمال الشريرة .

ويقول ابن قدامة وهو من كبار أئمة المذهب الحنبلي: للسحر حقيقة، فمنه ما يقتل، ومنه ما يسبب المرض، ومنه ما يأخذ الرجل عن زوجته، ومنه ما يفرق بين المرء وزوجه وهو نقيضه ما يحبب بين اثنين (سحر المحبة ) فللأسف هناك طائفة من الناس أخذوا يستخدمون السحر في الدعارة، فتجدهم والعياذ بالله يسحرون امرأة ويجعلونها تتعلق برجل ثم والعياذ بالله يقع بينها وبينه الزنا ولا تجد نفسها إلا أسيرة مملوكة في الغالب لا تستطيع أن تخرج عن إرادة هذا الشخص وهناك بعض اللوطية والشواذ وأصحاب الفساد الأخلاقي يستخدمون السحر الاسود من اجل ان يسخروا من يشاؤون من اجل ممارسة الفواحش معهم فالسحر لا يقتصر على طبقة محددة من طبقات المجتمع بل يمتد الى أصحاب السلطة والرؤساء فالتاريخ روى لنا قصص كثيرة عنهم نروي لكم بعضا منها إن الرئيس الفرنسي السابق فاليري جسار كان يستخدم السحرة والكهنة في كثير من الأمور وخاصة في معارك الانتخابات، وزير الدفاع الفرنسي الأسبق، جون بيار شوفانمون، الذي لا يثق إلا في شيخ من الجزائر وكذلك رجل البقر الكاوبوي رونالد ريجن الذي كان رئيساً للولايات المتحدة أيضاً كان يستعين بالسحرة في العام 1988 كشف الأمين العام للبيت الأبيض عن تعيين الرئيس رونالد ريغان ثلاثة منجمين كمستشارين رسميين له . وقبل فترة ليست ببعيدة تناول الإعلام الليبي أخبارا عن شاب موريتاني في متوسط العمر قدم نفسه على أنه ساحر واعترف قالا إن مساعدي القذافي دعوه إلى ليبيا لمساعدتهم كما كشف الساحر بعض خبايا الاتفاقات التي تتم مع السحرة من أجل نقلهم إلى ليبيا حيث يتفق نظام القذافي مع الساحر على أجر بقيمة 500 ألف دولار تدفع له نسبة 60 بالمائة منها قبل دخوله الأراضي الليبية وأن من بين السحرة ساحرة سينغالية مشهورة كان القذافي يتردد عليها بشكل دائم والسحر موجود إلى يومنا هذا فاليهود يستخدمونه في بيعهم وصوامعهم وكذلك النصارى ان دوافع السحر هي : التسلط، والحقد، والكراهية، والتطلع الى المستقبل، والسعي وراء الشهرة والنجومية . نعود بكم مجددا للمتابعة بعد ان كشفنا بعض الاسرار مع إيضاح بان طريفة عمل سحر المحبة للزوج تحتاج الى شخص روحاني قوي وتحديدا في اعمال سحر الجلب والتهييج فكما نرى في حياتنا اليومية أطباء مختلفين في الاختصاص فهذا طبيب قلبية وذاك طبيب اسنان كذلك هو الحال في المعالجين الروحانيين فنرى أشخاصا متخصصين في اعمال التلبيس وطرد الجان والارواح الشريرة (ومعالجة حالات المس ) عن المصابين والأماكن واخرين مختصين بأعمال المندل والكشف الروحاني وهناك من هو مختص بعلم الحرف و الاوفاق فعمل المحبة الذي يتم عادة بواسطة الشراب والطعام وما يسمى بالنيرنجة هو من الاعمال البسيطة التي يتعلمها الشخص عندما يبدأ ممارسة السحر وبعد ان يشتد عوده يوكل اليه اعمال سحر المحبة بالملح من خلال تعليمه تعويذه خاصة بهذه الطريقة ويستمر على هذا الحال قرابة العام وهو يمارس هذا العمل الى ان يتقنه بشكل كامل وحينها يتم تعليمه عمل اخر وهو سحر المحبة بالشمع ويتميز هذا العمل بقوته عن العمل السابق من حيث الطريقة والمضمون وتعتبر هذه الطريقة من الطرق الجيدة وتتطلب ان يتقن الشخص بعضا من فنون النحت والتصور حيث يجب على عامل هذه الطريقة ان يشكل شخصين على الشمع احداهما بشكل الطالب والأخرى على صورة الشخص المستهدف وأيضا يتلوا عليها بعض التعاويذ الخاصة بهذه الطريقة ومن اشهر ما يتلى على الشمع آيات الاحراق ولا تتطلب هذه الطريقة أي نوع من أنواع الرصد ( الرصودات الفلكية ) وقد قل استعمال الشمع بأعمال السحر في هذه الايام ل أسباب كثيرة أهمها ان المعالجين الروحانيين يلجؤون الى طرق لا تحتاج الى تعلم المزيد من الفنون كالنحت والتصور وبعد فترة من الزمن يتم تعليمه استخدام طلسم محبه قويه وهو يعمل على الطبائع الاربع فان كان طبع المطلوب( أي برج الشخص المستهدف) ناري او مائي او ترابي او هوائي فينسب هذا الطلسم الى برج المطلوب كان يعلق في الهواء ان كان برجه الجوزاء او الميزان او الدلو وان كان برجه الحمل او الأسد او القوس فيتم دفن العمل في أماكن قريبة من النار بحيث تصل الى العمل حرارة النار دون ان تحرقه اما ان كان برجه الثور او العذراء او الجدي فيتم دفن الطلسم في الأرض قريبة من منزل المطلوب اما ان كان برجه السرطان او العقرب او الحوت فيتم تغليف الطلسم جيدا بمواد عازلة للماء و يرمى الطلسم في البحر او في نهر او بير وبعد فترة قد تصل الى الثلاث سنوات يبدأ الساحر بتعلم طريقة أخرى لعمل سحر المحبة بالصورة وتعتبر اعمال السحر بالصورة دليل على ان الشخص اصبح يمتلك قوة سحرية لتسليطها على من شاء ومتى شاء و يتم سحر المحبة بالصورة من خلال وضع الصورة امام الساحر وهو في خلوته واثناء تلاوته بعض التعاويذ وهو يشير الى الصورة ويخاطب قرينه بجلبه وتهييجه بالمحبة التامة والطاعة العمياء ل (الطالب ) ومن اشهر التعاويذ المختصة بهذه الطريقة تعويذة الملك أبا ديباج الحاكم على القرناء وهناك ما يسمى سحر المحبة اليهودي الذي يعتبر من اسواء أنواع السحر واقوها لان هذا النوع يطلق عليه سحر المحبة بالبول حيث ان الساحر يستخدم البول في عمله كما انه يلجا الى طرق مليئة بالنجاسة في النهاية يعتبر طريقة عمل سحر المحبة للزوج من الاعمال الهامة التي طالما تشغل بال الكثيرين فمن منا لا يرجو محبة شخص ما سواء اكان بدافع نبيل او لا