الشفاء السحري من الامراض

شفاء الامراض

الشفاء السحري من الامراض

 

الشفاء السحري من الامراض ان كان ذكر ممارست السحر تستحضر صورة المشعوذ الشرير لأذية الاخرين، وغاب عن ذهنكم اي جانب ايجابي يمكن ان تقدمه هذه العلوم، وجب التنويه بان هذه العلوم من الارقى وأكثر العلوم جوهرية وهذه العلوم تنتج تأثيرات عجيبة في شفاء الامراض المستعصية

الشفاء السحري من الامراض
الشفاء السحري من الامراض

ان هذه العلوم دخلت عالم الاسرار بسبب ملاحقة ممارسيها وإنزال اشد العقاب بهم ونعت كل من تعامل بها بالمشعوذين والمهرطقين وغيرها من صفات وتهم وادانات كثيرة … صحيح ان الدجالين وجدوا بهذه المجالات مرتعا خصبا، لكن هذا لا يعني انه لم يعمل بها شخصيات تعتبرن أنبل انواع البشرية واكثرهم صدقا واخلاصا، الشعوذة هي من عمل المشعوذين وهم نوعية معينة من الاشخاص، وليسوا شريحة كاملة من البشر. ليس هناك مهنة تسمى شعوذة، اي المشعوذين ليسوا متخصصين في مجال قائم بذاته، انهم افراد يميلون للخداع والدجل والغدر، وهم موجودون في كافة المجتمعات ومنذ بداية ظهور الانسان على وجه الارض، وأصبحوا في عصرنا هذا موجودين في كافة الاختصاصات والمجالات الاكثر احتراما كالطب والمحاماة والهندسة وغيرها من مجالات مهمة في المجتمع. فإننا نقرا ونسمع عن الفضائح التي تحصل في كل يوم، جميعنا نرى ابنية ضخمة تنهار على رؤوس سكانها الامنين الذين وضعوا ثقتهم بيد المهندسين. ونرى تجارة مزدهرة جدا في ايامنا هذه تتمثل بتجارة الاعضاء الجسدية، والمسؤول عنها هم بعض الاطباء الذين يتوجب عليهم القيام بأعمال انسانية لكنهم متواطئون مع العصابات والمافيات الدولية اننا نعيش في عصر العجائب. أصبحنا نستطيع تخزين عدد كبير من المعلومات في رقاقة الكترونية صغيرة. ورغم ذلك يبدو ان هناك امرا لازال خاطئا … خاطئا بشكل مؤسف وبغيض. لا زلنا حتى الان نلوث كوكبنا الرائع بمخلفات صناعاتنا الكيمياوية والبترولية. ان كامل النظام المناعي لكوكبنا ينهار امامنا والسرطان المرض الاشهر في زماننا تزداد شراسته أكثر وأكثر، حاصدا ملايين الأرواح، الطقس يصبح أكثر تطرفا مع مرور كل موسم … ويبدو اننا لا زلنا نخسر المعركة مع الفيروسات التي تتكاثر طبيعيا في ثروتنا الحيوانية ولقاحاتنا. وفي اجسامنا نجد ان المضادات الحيوية التي ابتكرناها لم تفعل شيئا سوى المساهمة في ظهور سلالات من البكتريا خارقة المناعة التي يمكنها ان تلتهم وجباتها من المضاد الحيوي دون ان تتأثر او تصاب بأذى. مؤسساتنا التعليمية الوقحة والمتبجحة تخرج اشخاصا يحوزون على معرفة واسعة في شؤون ومجالات تافهة لا معنى لها ……. ان الاعتماد الكبير على الاساليب الاكاديمية في العلاج ووصف الادوية، بالإضافة الى النظام الغذائي الذي اوجدته الشركات الغذائية لنا، ادى بنا الى حالة بائسة لا يمكن تصورها. أصبح الانسان في حالة صحية هشة ميؤوس منها نتيجة هذه المؤامرة القائمة بين رجال المال ورجال المؤسسات العلمية وقد تم تنشئة اجيال كثيرة حول فكرة تقول: ” وجب استقاء المشورة الصحية من الجهات الطبية الرسمية ” ونسي الانسان انه طبيب نفسه. والعلاج المناسب هو في حوزته وليس عند غيره. لكن يبدو ان الواقع يختلف تماما. هذا الواقع الذي هو أقبح من الشيطان. فلا زال الملايين يعانون (او يموتون) نتيجة الاعتماد الكامل على مشورة الطب الأكاديمي العصري. هذا النظام الذي اوجدته جهات مالية نافذة لا تهتم اساسا بصحة الانسان “. ان للأشكال الهندسية والارقام والحروف المرتبطة بطريقة هندسية معينة قوة عظيمة لا يمكن للفرد تصورها. ” فيثاغورث جميعنا نعلم عن الطلاسم والنقوش الموجودة في الكتب السحرية. او تلك التي تستخدمها مجموعات دينية او سحرية مختلفة في طقوسها، وكذلك صناعة التعويذات التي وجب ان تتخذ اشكالا معينة لتعمل بشكل جيد (طبعا هناك طلاسم تمتلك القدرة على شفاء الامراض) وقد روى لنا المؤرخ المسعودي عن الطلاسم التي استخدمها الاسكندر عند بناء الاسكندرية وكذلك عن الطلاسم التي استخدمتها أوزيس ل انقاذ زوجها وابنها الرضيع !!!………… على الرغم من اننا لم نفهم قوة هذه الطلاسم وسوف لن نستوعبها ابدا، الا انها ظهرت اساسا لأسباب وغايات ارفع مستوى من تلك التي ينشدونها اليوم، فالأساس العلمي لهذه الطلاسم والاشكال الهندسية هو نموذج هندسي لكل منها ينتج تذبذبات معينة من الطاقة الاثيرية بحيث يتجسد من خلال كيان او حالة او مجسم طاقة يمكن الاستفادة منه ك شفاء الامراض وعلاج السحر وجلب الحبيب علينا ان نتذكر جيدا ان السحر في العالم القديم كان علما والكهنة كانوا يمثلون المجتمع العلمي الرسمي وليس مسوقين للخرافات !!وكانوا يمارسون الشفاء السحري من الامراض المزمنة