الجن العاشق

الجن العاشق
الجن العاشق

تعريفه قال الشيخ ابن تيمية عن الجن : فما كان للجن من صرع الانس الا بسبب الشهوة والهوى والعشق واعتبرها من الفواحش التي حرمها الله تعالى كما حرم الزنا بين الانس وان كان ذلك برضى الطرفين ..فكيف اذا كان مع كراهته فانه فاحشة وظلم . والجن انفسهم يعلمون ان هذا الامر فاحش ومحرم .وبذلك تقوم الحجة عليهم وانهم يعلمون انه يحكم بحكم الله ورسوله الذي ارسل الى جميع المخلوقات . فقد قال الشيخ ابن تيمية .الاستمتاع بالشيء هو ان يتمتع به أي ينال ما يطلبه ويريده على هواه .ويدخل بذلك استمتاع الرجال بالنساء واستمتاع النساء بالرجال …فالجن يأتي بما يريد من صورة او مال او قتل عدوه والانس تطيع الجن فتارة يحضر لهم البخورات وتارة أخرى يتلو تعاويذ لهم وكذلك الجنيات (نساء الجن ) منهم من يريد من الانس الذي يخدمه ما يريد نساء الانس من الرجال وفي حالات أخرى يتم ممارسة الفاحشة بين الذكران ( اللواطة ) بين الرجال وغالبا ما يتم هذا الامر بتسليط الخادم من خلال السحر حيث يقوم الملك الموكل بالسحر بممارسة الجنس مع المسحور مسببا له الالام وكذلك النزيف.. يعتبر الجن العاشق الطيار من اخطر أنواع المس على الاطلاق لأنه لا يمكن معالجته الا عن طريق شخص قوي له باع طويل في التحضير

اعراض الجن العاشق:

الابتعاد عن الواجبات الدينية الشعور بالمتعة الجنسية في النوم وفي اليقظة يصاحب المعشوق شعور بان هناك شخص بجانبه في السرير (يبتعد عن الناس ) حب الوحدة والعزلة يشعر الشخص وكانه يمارس الجنس ما شخص ما ينتاب المعشوق شعور بالقلق والارهاق عند الاستيقاظ من النوم عدم الرغبة في الزواج ويقابل عقبات ان قرر الزواج المعشوق المتزوج يبتعد عن شريك حياته عدم الرغبة بممارسة الجنس مع شريك حياته وان حدث ذلك يشعر بضيق نفس شعور بالكسل والخمول وكذلك كثرة النوم

علاج الجن العاشق:

يتم العلاج من خلال تحضير الجني واستنطاقه بحضور الملوك الأرضية السبعة واخذ العهد عليه كي لا يعاود الرجوع الى المعشوق وصفة العهد ((عهد الله يلزمني وغليظ ميثاقه وما اخذه يعقوب على بنيه من عهد وميثاق بالكتب الأربعة المنزلة على الأنبياء وبالتوراة وما يتلى فيها والانجيل وما يتلى فيه والزبور وما يتلى فيه والفرقان وما يتلى فيه وكل كتاب انزله وكل نبي ارسله الله تعالى وبالأمانة والعهود التي اخذها نبي الله سليمان بن داوود على جميع الجن والملوك والشياطين وبما جاء على خاتمه من أسماء الله تعالى وبما تدين به لرب العالمين انك لا ترجع لهذه الادمية او هذا الادمي (فلان بن فلانة ) ولا تتعرض (لها او له ) لا ظاهرا ولا باطنا لا في ليل ولا في نهار ولا في يقظة ولا في منام ولا في اكل ولا في شراب ولا في مشي ولا في وقوف ولا في نطق ولا في سكون ولا في قيام ولا في قعود ولا في شعر ولا في بشر ولا في أي حالة من الحالات ولا في وقت من الأوقات لا انت ولا اهلك ولا احد منهم ولا من جندك ولا عشيرتك فان تعديت ونقضت عهد الله وعهد انبيائه وكتبه ورسله فتكن من الخاسرين والصاغرين وتكون مطرودا من قبائل الجن اجمعين وعليك اللعنة الى يوم الدين وبحق طنغور طغمر طميغا طه طاسه طشه طهشره حنجروشه فان عدت وخالفت هذه الأسماء وجب عليك القتل والحرق ( ثم استشهد عليه بالملوك الأرضية ) وتقول اشهدوا أيها الملوك الأرضية الحاضرين ثم تفتح له الباب كي يخرج وتقرأ الاصراف فان عاندك ورجع وتمرد عليك في عدم اطاعة العهد فاحرقه ..لاباس عليك ولا خوف من اهله او عشيرته او اتباعه تفعل ذلك وانت مطلق البخور فالجن والارواح الأخرى منها ما يسكن سطح الارض ومنها ما يسكن جوفها ومنها ما يسكن الجو على اختلاف طبقاته وهكذا وجميعها تملأ الجهات التي تحل فيها وتستعمرها كما يستعمر الانسان اجزاء المعمورة .وكل روح تسكن في جهة او مكان تستعمره بالشكل الذي يناسبها ويلائم طبيعتها كما يستخدم الانسان امكنته التي يحل فيها والناس على كثرة عددهم ووفرة ما استعمروه من الامكنة والمنازل لا يطابق شخص منهم الاخر ولا يكون منزل احدهم كمنزل الثاني وضعا او تركيبا مهما قصدت المطابقة وحيث ان لكل انسان روحية خاصة ونفسية مميزة ولكل مكان طقس خاص وجو معين وسكن معروف فكذلك لكل مكان عامر مخصوص يسكنه له نفسية وروحية مميزة وعمل معين لذلك وجب على القائم ب الجن العاشق وعلاجه ان يصرف عامر المكان الذي يتم فيه العلاج وذلك من اجل أداء المهمة بسلام دون أي عوائق فقد حدث مع العديد من الأشخاص ان قاموا ب رقية الجن العاشق دون صرف عامر المكان فما كان من عامر الا ان منع الأرواح من دخول منزله واختراق حرمة بيته فصرف العمار يعتبر من اهم العوامل التي تساعد على نجاح العمل بعد البخور والرصد فالصرف هو من اجل عزل حريم العامر وعياله كي تدخل الملوك الى المكان وتقوم بأداء واجبها تجاه العمل …مع العلم بان هناك ملوك عند تحضيرها لا يشترط صرف العمار فإنها تدخل ولا احد يستطيع الوقوف بطريقها او منعها كالملك طارش الحاكم على العمار وأبو ديباج الحاكم على القرناء وكذلك ميمون أبا نوخ ولكن اثناء طرد الجن العاشق قد تضطر لتحضير ملوك أخرى غير هذه او اشخاص اخرين كاهل الجني المعتدي مثلا او احد اقاربه او من عشيرته وهكذا لذلك وجب التذكير (فذكر ان نفعت الذكرى ) اما طرق تلاوة القران او استماع اليه فلا حاجة لذلك وها هنا يحضرني فائدة قرآنية ل استخراج الجن العاشق تقرأ على المصاب اية الكرسي ثمانية عشر مرة بشكل يومي لمدة ثمانية عشر يوم مع هذه الآيات ( ولا يؤده حفظهما وهو العلي العظيم فالله خير حافظا وهو ارحم الراحمين له معقبات من بين يديه ومن خلفه يحفظونه من امر الله انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون وحفظناها من كل شيطان رجيم وحفظا من كل شيطان مارد وحفظا ذلك تقدير العزيز العليم ان كل نفس لما عليها حافظ ان بطش ربك لشديد انه هو يبدئ ويعيد وهو الغفور الودود ذو العرش المجيد فعال لما يريد هل اتاك حديث الجنود فرعون وثمود بل الذين كفروا في تكذيب والله من ورائهم محيط بل هو قران مجيد في لوح محفوظ ) (لو انزلنا هذا القران على جبل لرايته خاشعا متصدعا من خشية الله وتلك الامثال نضربها للناس لعلهم يتفكرون هو الله الذي لا اله الا هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم هو الله الذي لا اله الا هو الملك القدوس السلام المؤمن المهيمن العزيز الجبار المتكبر سبحان الله عما يشركون هو الله الخالق البارئ المصور له الأسماء الحسنى يسبح له ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم ) كما يجب التنويه ان التلاوة تتم بنفس الوقت كل يوم وفي حال صرع المريض وتكلم العارض بلسانه عليك قراءة سورة الزلزلة سبع مرات و مراجعة معالج روحاني فورا